Main topics

مارس 15، 2013

دم الشهادة يزهر في حياتنا

تشيع جثمان الشهيد محمود الطيطي 


 شهرين مضت والضفة الغربية تشهد حالة غليان ثوري فيما يشبه انتفاضة ، وبعض المراقبين اعتبرها انتفاضة الأسرى، ذلك لأن التظاهرات والمواجهات بين الفلسطينين وقوات الأحتلال تإتي في إطار الدعم والمساندة لمعركة الأسرى الفلسطنين في سجون الأحتلال .



عاد مشهد الحجارة وفعاليات الانتفاضة بمراكز المدن الفلسطينية كالخليل وبيت لحم ومناطق الأحتكاك مع العدو الصهيوني كعوفر، وقلنديا، والرام، وحوارة، وعناتا، والجلمة شمال جنين، وغيرها من المدن الفلسطينية  .


وفي خضم هذه المواجهات عاد أسم الشهداء يحضر في حياة الفلسطيني،  وافتتح شهيد الحركة الأسيرة "عرفات جردات" ملف الشهادة، وقبله كان شهيد مخيم عايدة الطفل "صالح عمارين"، وكانت شهيدة بيت لحم"لبنى حنش"، التي استشهدت على مدخل مخيم العروب وبعد شهيد الحركة الأسيرة عرفات جردات ازهرت الشهادة في عابود الذي امتطاها محمد عصفور، ليأتي بعده الشهيد المناضل محمودالطيطي وهو أسير محرر وطالب أعلام في معهد العروب، وكان من نشطاء التيار الشبابي الوطني حيث  اتحفنى قبل اسشهاده بيوم، بدعوة للمزيد من مظاهرت الغضب نصرة للأسرى، فسقط الشهيد محمود وروى بدمه تراب مخيم الفوار، وفي يوم زفافه كان مشهد الشهادة حاضر في تفاصيل التشيع، فكان دمه يزفه اثناء حمله على الاكتاف لمثواه الأخير، وحنت اخواته اكفهن بدمه الأحمر . 


في جنازة الشهيد محمود الطيطي

     حكاية التحريض والاستمرار على نهج وثورة محمود.  ونحن نكتب هذه السطور علمنا بإزهار شهيد اخر في الرام مؤيد غزاونة، الذي ارتقت روحه السماء اثر  مواجهات مع جيش الاحتلال فاستشهد وهو يدافع عن القضية، ويرفع الهوية الفلسطينية، ويرفض تدنيس الهوية المقدسية.

  الشهادة جدار يحمي شعبنا ويقويه ويمده باسباب العزة والنصر، فالشباب الفلسطيني الغاضب يخرج بالحجر ليدافع عن ارضه وعرضه،  وليصرخ بوجه المحتل الغاصب وبوجه كل من يحاول اخضاعه، لا للركوع، لا للخضوع، ويردد قول الشهيد الراحل ياسر عرفات " شهيداً شهيداً شهيدا " فالعزة لكم يا ابطالنا، والوصية تبقى في ارقبنا معلقة حتى النصر، فانتم الثورة، وثورتكم هي اول خطوة للنصر .

هناك 6 تعليقات:

  1. الله يصبر اهلو ويجعل مثوة الجنة ... تقرير رائع ميس استمري ...

    ردحذف
  2. الدم بيحني الارض ويزهر الحنون اولادنا غالين علينا لكن الحرية ثمنها غالي وعشان نعيش بحرية لازم ندفع ثمنها مافينا نظل ساكتين على الذل والاسر ولابارتهايد والنازية الجيدة اشرس بكثير من الاولى لكن الي بدو حرية وشرف رفيع لازم عليه يناضل مع الثوار يصبر الاهل ويقوي عزميتهم وانها لثورة حتى النصروالتحرير
    انت دائما رائعة ياميساء

    ردحذف
  3. يعيني رغم الشهدا الي عم بيروحو بس لسا ما تحركنا زي ما لازم نتحرك .. بس نفسي افهم شو استفدنا لا هلا من اعلان دولة .... ؟؟؟!! كلامك راائع خيتة استمري
    (براءة عاصي )

    ردحذف
  4. انس اسماعيل
    الله يرحمه ويحسن مثواه ... ارواحنا من اجل فلسطين ترخص

    ردحذف