Main topics

أكتوبر 12، 2012

شرين ابادى تستنكر استغلال ايران للقضية الفلسطينية


تقرير وفاء ابوظريفة واسلام ابو السعيد

شيرين ابادي ، الحائزة على جائزة نوبل للسلام لعام 2003، والتى تعتبر من أقوى المدافعين عن حقوق المرأة والإنسان في العالم  بشكل عام وفي ايران بشكل خاص ، تشارك لعدة مرات في منتدى المرأة العالمي المنعقد حاليا في مدينة دوفيل في فرنسا حيث تعمل جاهدة من أجل نشر السلام في العالم ،واجرت النظرة مقابلة اشتثنائية مع شرين ابادي تحدثت فيها عن موقف ايران من القضية الفلسطينية 


- ما هو هدف ابادي من المشاركة في منتدي المرأه العالمي ؟

هذه المرة الثانية التي اشارك فيها بهذا المنتدي وأرى فيه فرصة هامة لي للالتقاء بنساء فاعلات  من جميع أنحاء العالم لكي استطيع إعلاء صوت المرأه والتحديات التي تواجهها  .

شيرين آبادي- تصوير اسلام حسن ابو السعيد



- لماذا تصرين علي أهمية التعليم من اجل تقدم قضية المرأة في الدول الإسلامية ؟

إن الحاجة الأساسية بالنسبة للمرأة في الدول الإسلامية هي التعليم ، فالحكومات الإسلامية المتشددة تحاول تعطيل أو حرمان المرأة من التعليم والمثال الأبرز كانت حكومة طالبان في  افغانستان  التي منعت ذهاب البنات الي المدارس . والسبب برأي أنهم يعرفون أن المرأة المتعلمة ستكون أكثر مطالبة بحقوقها بالمساواة .


- هل طرأ تغيير علي آبادي بعد جائزة نوبل لقضايا السلام ؟

إن جائزة نوبل افسحت لي مجالات عدة في ايصال صوتي بشكل اكبر واوسع حول القضايا التي ادافع عنها أمام العالم أجمع وفي مختلف المحافل .

 وعن رأي آبادي في دور الحكومة الإيرانية اتجاه القضية الفلسطينية وعن علاقة إيران بحماس كان لها ذلك الرد في التقرير المصور  ( في بداية المقال ). 

هناك تعليقان (2):