Main topics

مايو 16، 2013

في يوم النكبة: أناسٌ يحتفلون وآخرون تبكي عيونهم غازًا!




النكبة العظمى أن "الأفراد" الذين يحتفلون اليوم بذكرى النكبة هم نفس "الأفراد" الذين احتفلوا قبل مدّة بإعلان دولة على حدود 1967 !
في ذكرى النكبة يرفع أهالي الضفة شعار: " العودة حق وإرادة شعب" أما أهالي غزة فشعارهم للنكبة هذا العام " إنهاء الإنقسام" .

ولكن من يشرّع العودة إن كان الشعب الذي يرفع شعار "العودة حق" هو نفسه الشعب الذي اعترف بدولة فلسطينية على حدود عام 1967 ؟ وهو نفسه الشعب الذي تخلى قبل أشهر عن حق اللاجئين في العودة إلى أراضي الـ 48 ؟
أين سيذهب اللاجئون وهل ستكفي الأجزاء المتبقية من فلسطين لعودتهم ؟

في يوم النكبة انقسم الناس بين "محتفلين" تجمهروا على دوار الشهيد ياسر عرفات ليستمعوا إلى خطاب سيلقيه فلان وآخر، خطاب مليء بالعبارات والشعارات التي سئمنا منها، إضافة إلى أغانٍ للنكبة تشحن الكثيرين بكلماتها وقد تعبّر عن الكثير لكنها غير كافية.

أما أصحاب القضية الحقيقيون فاندفعوا لمواجهة العدوّ الصهيوني ! فيومنا كان مليئًا بالغاز المسيّل للدموع وبرصاصات طائشة تناثرت هنا وهناك ، ولكن كل هذا لم يذهب سدى فقد أثبت أبناء شعبي المناضلين للمحتل أنه قادر على مواجهته رغم كل الظروف.

من أحداث نكبتنا اليوم إصابة 7 من قوات الاحتلال خلال المواجهات فثلاثة منهم عند باب العمود في القدس وأربعة آخرون في الخليل .
وإصابة 36 مواطنًا في مواجهات عوفر و اعتقال 14 مواطنًا من القدس والإفراج عن اثنين.

هناك تعليق واحد: